×

خطأ

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 372

افتتاح مؤتمر العمل التطوعي في لبنان في قصر الأونيسكو في بيروت

«لقد تبين أن ليس في استطاعة المؤسسات الحكومية في أي دولة في الشرق وفي الغرب، تلبية جميع متطلبات الأفراد والجماعات. ومن الأهمية بمكان القول إن نشوء العمل التطوعي في مجتمع ما، لا يأتي نتيجة قرارات حكومية، إنما نتيجة شعور الأفراد والمجتمع الأهلي والمدني بالمسؤولية الاجتماعية»، بهذه الكلمات استهل رئيس مجلس إدارة «مركز لبنان للعمل التطوعي» محمد علي الجنَون حفل افتتاح المؤتمر العربي الخامس لنشر ثقافة العمل التطوعي في العالم العربي، وقد حملت دورة هذه السنة عنوان «دور الإعلام في خدمة التطوع».

ولفت الجنون إلى «دور مؤسسات المجتمع المدني والأهلي، ومؤسسات العمل التطوّعي في خروج اللبنانيين من المأزق الاجتماعي ومن المشكلات الصحية والإسعافية والرعائية، بعدما حلت مكان مؤسسات الدولة في خدمة الشعب تلبية للمتطلبات المختلفة نتيجة أحداث الحرب اللبنانية (1975 - 1990)، وتداعياتها لسنوات طويلة».

وشدد الجنَون على أهمية دعم الإعلام مؤسسات العمل التطوّعي، مضيفاً: «ندعو الإعلام إلى تجنيد طاقاته 

لخدمة العمل التطوعي

وقال السيد يوسف الكاظم الأمين العام للاتحاد العربي للعمل التطوعي في كلمته خلال الافتتاح اليوم انه "منذ نشأة الاتحاد العربي للعمل التطوعي كانت الأهداف كثيرة والطريق أمامنا طويل والصعوبات عديدة".

وأشار الى أن الاتحاد قد بدأ بفضل عزيمة أعضائه بوضع أولوية الأهداف فكان ومنذ البداية متوجه نحو المواطن العربي والعمل على توضيح الرؤية له وتعزيز الرغبة لديه في الانخراط بمجال التطوع وخدمة الآخرين، مشيرا إلى أن الوطن العربي متمسك بمبادئ دينه وأصول وعادات وتقاليد الآباء والأجداد التي مهدت الطريق في نشر ثقافة العمل التطوعي في مختلف ربوعه.

وأضاف الكاظم "إننا اليوم نجتمع للعام الخامس على التوالي لنحدد أولويات العمل ونتناقش ونتباحث من أجل صقل الخبرات وتنمية المهارات وتبادل كل جديد في مجال نشر ثقافة العمل التطوعي ولقد كان لكل عام عنوان لملتقانا هذا لنضع من خلاله رؤيتنا في الاتحاد و نعمل على استخدامه في تحقيق أهداف الاتحاد وتنفيذ رؤيته".

ولفت إلى أن شعار الملتقى لهذا العام يأتي تحت عنوان "دور الإعلام في خدمة التطوع "، مؤكدا أن الإعلام بصوره المختلفة المرئية والمسموعة والمقروءه هو أسرع وأسهل الطرق التي من خلالها نستطيع أن نصل لكافة فئات المجتمع، ولقد كان دائماً الإعلام هو الشريك الرسمي للاتحاد في تحقيق النجاح والوصول للعديد من شرائح المجتمع ودائماً وفي مختلف فعاليات الاتحاد نُثمن دور الإعلام ومساندته للاتحاد وعمل وسائل الإعلام بكل جديه ومهنية في توصيل رسالة الاتحاد للجميع.

وفى ختام كلمته، وجه السيد يوسف الكاظم الشكر لكل من ساهم وساعد في نشر ثقافة العمل التطوعي من متطوعين وإعلاميين ومسؤولين فلولا دعمهم ومساندتهم لما وصل الاتحاد للنجاح الذي حققه خلال مسيرته،

كما تقدم بخالص الشكر والتقدير للمهندس محمد علي الجنّون رئيس مجلس إدارة مركز لبنان للعمل التطوعي وجميع السادة القائمين على العمل بالمركز "لحرصهم الشديد على أن يُقام هذا الملتقى سنويا من أجل أن يكون فعالية أساسية وثابتة" ضمن أنشطة الاتحاد المتنوعة على مدار العام.

وكان لافتاً في المؤتمر الذي أقيم في قصر الأونيسكو، السبت الماضي، مشهد الطالبات من مدارس مختلفة

متطوعات يتولين مهمة تنظيم الحفل واستقبال الضيوف والمكرمين

ورأى الدكتور خالد قباني أن «الدولة لم تعد وحدها مسؤولة عن حماية المجتمع وأمنه وأمانه، على الرغم من أنها من أول واجباتها ومسؤولياتها، فالمواطن أيضاً بات مسؤولاً ومشاركاً في ما يتعلق ببناء المجتمع والنهوض به». وإذ سأل لماذا دور الإعلام في خدمة التطوع؟ أجاب: «لأن الإعلام بات يمارس دور الرقيب على أعمال الدولة، بل على حياة الناس الخاصة

بعد الكلمات، كرّم «مركز لبنان للعمل التطوعي» و«الاتحاد العربي للعمل التطوعي» «فرسان العطاء العربي»، وهم قباني، مدير التحرير الاقتصادي في «السفير» الزميل عدنان الحاج، الإعلامي موريس متَى، الأمين العام لـ«اتحاد المصارف العربية» يوسف علي الكاظم، وسام حسن فتوح ممثلاً بالدكتور علي عودة، مؤسس «مدرسة الليسيه ناسيونال» الراحل فؤاد نجيب ذبيان وتسلم الدرع نجله هيثم.

وقدمت دروع تكريمية لكل من مدير التعليم الثانوي في وزارة التربية محي الدين عزت كشلي، مدرب فريق كرة السلة في «نادي أرزنا الرياضي» محمود حرب، «فرقة الفراشات» التي قدمت لوحة فنية في المناسبة. ومُنحت شهادات إلى عدد من المتطوعين والمتطوعات

بالمقابل قدم عدد من الوفود العربية المشاركة (العراقي والسوداني والمصري)، دروعاً تكريمية لـ«مركز لبنان للعمل التطوعي».

صفحتنا فيس بوك

صور مختارة

المتواجدون الان

29 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعنا على :

تواصل معنا

العنوان : دولة قطر - الدوحة

تلفون : 0097444674888

فاكس : 0097444650777

ص.ب : الدوحة - قطر 22771

البريد الالكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الموقع الالكتروني : WWW.AFFVA.ORG

JoomShaper